الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان يحمل السلطة السياسية المسؤولية السياسية والاقتصادية والاجتماعية عن تدهور الاوضاع، - LTUTC

 - Jan 14, 2020



  

بيان صحفي

عقد المكتب التنفيذي اجتماعا برئاسة رئيسه كاسترو عبدالله والاعضاء ، وناقش المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان التطورات السياسية الجارية ، والاوضاع الاقتصادية في البلاد لا سيما ما آلت اليه الامور الحياتية والمعيشية في ظل استمرار تناقضات وخلافات اطراف النظام السياسي الطائفي على تشكيل الحكومة ، بغرض اعادة انتاج ذات المعادلة التحاصصية السياسية والطائفية، وصم الآذان عن مطالب الشعب اللبناني المنتفض منذ 17 تشرين أول الماضي .

تسعون يوما" والجماهير الشعبية العاملة والكادحة والمفقرة في ساحات الوطن وشوارعه يطالبون بحزمة اصلاحات اقتصادية واجتماعية ، ووقف الهدر ومحاسبة الفاسدين واستعادة الاموال المنهوبة وتوفير مقومات الحياة اليومية ،فيما أرباب النظام يمعنون بالتحالف مع الطغمة المالية في ضرب الاقتصاد وتغطية قرارات حاكم المصرف المركزي والبنوك في تهريب الاموال وانهيار الليرة وسرقة اموال المودعين . والمساهمة في فلتان السوق السوداء لتحقيق ارباح على حساب دماء وعرق وحياة الفقراء .

هذا عدا عن فلتان اسعار المواد الغذائية والاستهلاكية اليومية وفقدان الكثير منها ،اضافة الى تفاقم ازمات المحروقات والكهرباء والمياه والاتصالات وليس اخرها ، افتعال أزمة الرغيف وانقاص وزن الربطة على حساب المستهلك .

إن الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان يحمل السلطة السياسية المسؤولية السياسية والاقتصادية والاجتماعية عن تدهور الاوضاع، والانهيار الحاصل،بنتيجة سياساته الاقتصادية الريعية،وفساده المستشري ، التي اودت وستؤدي الى الانهيار الاقتصادي ، والى اغلاق المزيد من المؤسسات وصرف عشرات الآف من العمال والمستخدمين ورميهم الى الشوارع بشكل تعسفي دون ضمانات ومساعدات في وقت الذي تقف فيه  الوزارات المعنية موقف المتفرج امام كل ما يجري، وكأنها وزارات لعالم اخر لا علاقة لها بالشأن اللبناني وبحياة العمال والفئات المفقرة غيابها الفاضح عن معالجة ملفاتها المتعلقة بحياة المواطنين .

إن الاتحاد الوطني إذ يؤكد على الاستمرار في الانتفاضة الشعبية الوطنية ،ويجدد مطالبها السياسية والاقتصادية والاجتماعية  ، يدعو كافة العمال والنقابين الى تزخيم حضورهم في الساحات وفي كافة التحركات الشعبية دفاعا" عن مصير الشعب والوطن ومن اجل تحقيق كامل اهداف انتفاضة شعبنا في التغير الديمقراطي .

 

بيروت في : 13/1/2020        الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان    

Fenasol

أضف تعليقك





الرئيسية
من نحن
استشارات
مواقع صديقة
فئات خاصة
أراء ,مقالات و تحقيقات
دراسات ومؤتمرات
القطاع التعليمي، التربوي، الصحة و الدواء
النظام الداخلي للمركز



يوجد حاليا

زائر حالياً  
© جميع الحقوق محفوظة جمعية المركز اللبناني للتدريب النقابي

إن الآراء الواردة في الموقع تمثل أصحابها وليس بالضرورة رأي الجمعية
تصميم و برمجة