بيان صحفي صادر عن الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان Fenasol - LTUTC

 - Jun 12, 2019



 عقد المكتب التنفيذي اجتماع عادي برئاسة رئيس الاتحاد كاسترو عبدالله وحضور الاعضاء .

في البداية يتوجه الاتحاد الوطني بأحر التعازي من ذوي شهداء الجيش وقوى الامن الداخلي الذين سقطوا نتيجة العمل الارهابي في طرابلس ، كما يدين الاتحاد الوطني العملية الارهابية ويعلن وقوفه وتضامنه مع القوى الامنية من اجل ضبط الامن والحفاظ على السلم الاهلي الذي اصبح عرضه للاهتزاز الذي يبرز كل يوم في مكان من بعلبك الى عين دارة الى شبعا وغيرها من المناطق ، كما توقف المكتب التنفيذي الى ما الت اليه الموازنة بعد اقرارها في مجلس الوزراء والتي لا تبشر هذه الموازنة بالخير للمواطنين وذوي الدخل المحدود ، وان السياسات المتبعة من قبل هذه الحكومة وسابقاتها التي التزمت تنفيذ الاملاءات واوامر صندوق النقد والبنك الدوليين التي تفرض علينا كل يوم المزيد من الضرائب ونهب المال العام من قبل الفاسدين المحمين من قبل اطراف هذه السلطة المجتمعة .

وهذا ما نراه في الاتصالات وفي النفايات والكهرباء والمياه والجمارك والمرافيء البحرية والبرية ، ونهب الاملاك البحرية والنهرية .

وان سياسة الضرائب التي اتبعتها الحكومة في هذه الموازنة ستزيد من افقارنا من تجويع الشعب اللبناني وستزيد من الفقر حتى اصبح ذلك يهدد الامن الاقتصادي والاجتماعي وحتى السلم الاهلي .

ان الاتحاد الوطني يجدد مطالبته بوقف هذه السياسات المتبعة من قبل الحكومة ويطالبها بأقرار زيادة الاجور للعاملين في القطاع الخاص واقرار السلم المتحرك للاجور ورفع الحد الادنى الى مبلغ (1،200،000 ) الف ليرة لبنانية على ان يضاف اليهم التقديمات الاجتماعية من بدل نقل ومنح تعليمية وغيرها.

كما يطالب الاتحاد الوطني الحكومة بالاسراع بتسديد المتوجبات عليها الى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ، حماية للضمان ولأموال المضمونين ويطالب الحكومة بالعمل على تطبيق القوانين المرعية الاجراء، وخاصة من وزارة العمل بأن تعمل على حماية العمال وحقوقهمفي العمل من خلال التشدد بتطبيق قانون العمل وقانون الضمان الاجتماعي.

 

 

 

وكما يطالب الاتحاد الحكومة والمجلس النيابي اعادة طرح قانون الاجارات التهجيري الاسود ويشدد على ان يقوم مجلس النواب بوقف العمل بالقانون التهجيري الاسود واقرار قانون اجارات عادل ينصف صغار المالكين والمستأجرين القدامى .

كما يدعو الاتحاد الوطني كافة القوى النقابية والهيئات النسائية والشبابية والمجتمع المدني والاحزاب السياسية الى التحرك والتصدي لسياسات الحكومة .

ويدعو جميع العمال والمستأجرين والموظفين والفلاحين والمتعاقدين والمتقاعدين ، وكافة العمال الى النزول الى الشارع للتصدي لهذه السياسات في اول جلسة تعقد في المجلس النيابي لنقاش الموازنة ، ويدعو الى التحركات في كافة المناطق والمدن والقرى رفضا لسياسات السلطة بكامل اطرافها التي لا هم لها سوى تجويعنا وافقارنا وتهجيرنا.

 

 

بيروت في 11/6/2019 الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان

أضف تعليقك





الرئيسية
من نحن
استشارات
مواقع صديقة
فئات خاصة
أراء ,مقالات و تحقيقات
دراسات ومؤتمرات
القطاع التعليمي، التربوي، الصحة و الدواء
النظام الداخلي للمركز



يوجد حاليا

زائر حالياً  
© جميع الحقوق محفوظة جمعية المركز اللبناني للتدريب النقابي

إن الآراء الواردة في الموقع تمثل أصحابها وليس بالضرورة رأي الجمعية
تصميم و برمجة