سجال في «اللبنانية»: من يقرر مصير الإضراب؟ - جريدة الاخبار - فاتن الحاج

 
 - Jun 11, 2019



 رغم أنّه كان اجتماعاً استثنائياً، وبمن حضر، فاق عدد المشاركين في جلسة مجلس مندوبي رابطة الأساتذة المتفرغين الجامعة اللبنانية، أمس، نصاب النصف زائداً واحداً، إذ بلغ 103 مندوبين من أصل 165. غالبية المشاركين أكّدو أن لا مجال للتراجع «لكونها معركة مصيرية ننتظر منها ضمانات جدية بشأن حقوقنا وحقوق الجامعة وقد استطعنا حتى الآن إعادة الرابطة إلى الموقع الذي يجب أن تحتله. إذا ربحنا سنؤسس للحفاظ على الجامعة، وإذا خسرنا سنخسرها». ووضع الأساتذة «الثقة بالهيئة التنفيذية للرابطة للتفاوض باسمهم، وهم ينتظرون الردود على لائحة المطالب التي رفعتها إلى وزير التربية أكرم شهيب ليبنى على الشيء مقتضاه». وفي حين رفض أساتذة كثر تفويض الهيئة التنفيذية تحديد مصير الإضراب باعتبار أن الهيئة العامة للأساتذة هي التي قررته، وهي المخولة فكه أو تعليقه أو مواصلته، فوجئ هؤلاء بالبيان الذي أعطى مجلس المندوبين صلاحية تعليق الإضراب بعد رد وزير التربية.

أضف تعليقك





الرئيسية
من نحن
استشارات
مواقع صديقة
فئات خاصة
أراء ,مقالات و تحقيقات
دراسات ومؤتمرات
القطاع التعليمي، التربوي، الصحة و الدواء
النظام الداخلي للمركز



يوجد حاليا

زائر حالياً  
© جميع الحقوق محفوظة جمعية المركز اللبناني للتدريب النقابي

إن الآراء الواردة في الموقع تمثل أصحابها وليس بالضرورة رأي الجمعية
تصميم و برمجة